أسسها الشيخ عبدالسلام الأسمر حوالي سنة 912 هـ 1491م بمدينة زليتن بغرب ليبيا ،وحملت منذ ذلك الوقت اسم مؤسسها ،وعُدت هذه الزاوية أحد أهم المراكز الإسلامية في ليبيا وذلك لدورها الكبير في نشر تعاليم الاسلام منذ أكثر من خمسة قرون..كما أنها تعتبر حلقة وصل ربطت بين أهم المراكز الإسلامية في شمال أفريقيا فهي أهم مدرسة إسلامية تقع بين جامع الأزهر في مصر شرقاً وبين جامع الزيتونة بزليتن غرباً وصولا إلى جامعة القرويين بالمغرب .

http://zliten.gov.ly/wp-content/uploads/2016/02/zliten-0001.jpg

ولا يزال هذا المركز الإسلامي يحظى باهتمام كبار العلماء المسلمين ،فقد قام بزيارته علماء مهمين على مستوى العالم الإسلامي وألقوا في المسجد و الجامعة العديد من المحاضرات والدروس ومن هؤلاء العلماء .

  • الدكتور يوسف القرضاوي رئيس الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين.
  • الشيخ علي جمعة مفتي الديار المصرية.
  • الدكتور وهبة الزحيلي أحد أبرز الفقهاء على مستوى العالم الإسلامي.
  • الدكتور محمد عمارة المفكر الإسلامي.
  • الدكتور أحمد عمر هاشم رئيس جامعة الأزهر الأسبق.
  • الشيخ أحمد الخليلي مفتي سلطنة عمان.