أخبار

عميد البلدية والمجلس البلدي يثنون على عمل لجنة متابعة تنظيم وتوزيع الوقود وغاز الطهي ببلدية زليتن

10 فبراير، 2019

أثنى السيد عميد البلدية والسادة أعضاء المجلس البلدي على جهود وعمل لجنة متابعة تنظيم وتوزيع الوقود والغاز بالبلدية بعد ان خلت قائمة ايقاف المحطات الصادرة عن مكتب النائب العام أي محطة داخل نطاق بلدية زليتن.

وكان النائب العام قد أصدر خلال الأيام الماضية كتاب بشأن ضبط مجموعة من محطات الوقود في كافة المناطق والمدن الليبية بعد التحقيقات جراء تهريب الوقود للخارج والتصرف فيه بطرق غير شرعية ونظراً لقيام ضعاف النفوس بتهريب المحروقات (الوقود) المدعوم للخارج لفارق بل تضاعف أسعارها خارج ليبيا ,و قيام أولئك المهربين بالتنقل و نقل الوقود بين مختلف مناطق ليبيا. .

والجدير بالذكر أن المجلس البلدي زليتن قام بتشكيل لجنة لمتابعة و تنظيم توزيع الوقود و غاز الطهي بالبلدية ، حرصاً منه على ضرورة مكافحة هذه الظاهرة والتي تضر بالاقتصاد الوطني داخل الحدود الادارية بالبلدية و حفاضاً على المال العام.

وونقدم لكم في تقريرنا هذا بعض الأعمال التي قامت بها لجنة متابعة تنظيم وتوزيع الوقود وغاز الطهي ببلدية زليتن بخصوص الوقود والتي كانت على النحو التالي :ــ

  1. حصر و متابعة محطات الوقود داخل نطاق البلدية.
  2. عمل قاعدة بيانات خاصة بمحطات الوقود  بالبلدية تضم كلاً من :
ت اسم صاحب المحطة رقم المحطة الشركة التابعة لها المحطة رقم الترخيص المحلة الموقع GPS رقم الهاتف
  • عقد اجتماعات مع أصحاب محطات الوقود بالبلدية لسماع مشاكلهم, وتذليل الصعاب التي تواجههم.
  • مراسلة الشركات الخدمية المختصة بتوزيع الوقود (الراحلة – نفط ليبيا – الشرارة – الطرق السريعة ) و اعلامهم بالضوابط التي وضعتها اللجنة من أجل تنظيم عملية توزيع الوقود بالمحطات التابعة لها و ابلاغهم بالمحطات المخالفة و إيقاف تزويدها من الوقود بأنواعه.
  • قامت اللجنة بالمساعدة في عمليات توزيع الوقود (بنزين – ديزل) أثناء حدوث أزمات في نقص الكميات من مستودع مصراته النفطي.
  • قامت اللجنة باجتماعات مع منظمة التضامن لأصحاب الوقود من أجل تذليل العراقيل التي تواجه محطات الوقود و حل مشكلة نقص زيوت المركبات الالية.
  • قامت اللجنة بالتواصل وعقد اجتماعات مع شركة الراحلة للخدمات النفطية وشركة الشرارة الذهبية للخدمات النفطية لبحث سبل التعاون المشترك و ستعقد اجتماعات أخري مع شركتي نفط ليبيا و الطرق السريعة بذات الشأن.
  • تقوم اللجنة بعدة جولات ميدانية لمحطات الوقود داخل نطاق البلدية بشكل دوري و تم ضبط العديد من المخالفات.
  • قامت اللجنة بإنشاء نموذج خاص بشأن تعبئة وقود (الديزل)و ذلك لتنظيم عملية توزيع الوقود لمزاولي الأنشطة الاقتصادية داخل البلدية مثل :

( المخابز – المصانع – المساجد – الشركات الكبرى – حضائر الدواجن – كسارات – منارات تحفيظ القرآن الكريم و تعليم علومه – مطاعم – معاصر الزيتون – صيدليات) و كذلك الجهات العامة مثل ( فندق زليتن – شركة هاتف ليبيا للاتصالات بزليتن – شركة المياه و الصرف الصحي زليتن – مصنع الأعلاف بزليتن – مصنع البرج للاسمنت زليتن – المصارف داخل البلدية – مصلحة الجوازات و شؤون الجنسية زليتن – قسم هيئة السلامة الوطنية زليتن – قسم الصيانة و الحركة بمراقبة تعليم زليتن – قطاع الزراعة و الثروة الحيوانية زليتن – المجلس البلدي زليتن – مستشفى زليتن التعليمي – مستشفى نعيمة للحوادث – مستشفى ادواو القروي – مستشفى الجمعة للنساء و الولادة القروي – مطحن غلال زليتن – المستوصفات و وحدات الرعاية الأولية).كذلك قامت اللجنة بالتنسيق لتوفير وقود الديزل لمشروع ميناء زليتن البحري.

  1. توفير وقود الديزل الي سيارات شفط مياه الأمطار التابعة للشركة العامة للمياه و الصرف الصحي و سيارات هيئة السلامة الوطنية لشفط مياه الأمطار الغزيرة التي هطلت خلال أيام 22.21.20/12/2017م.
  2. قامت اللجنة بإعداد قاعدة بيانات متكاملة للأنشطة و الجهات العامة و الخاصة التي تم تزويدها بالنموذج المعد في شأن تعبئة وقود الديزل.
  3. انشاء خريطة لبلدية زليتن توضح التوزيع الجغرافي لمحطات توزيع الوقود و المشقات النفطية بالبلدية.
  4. بتعاون الجهات الضبطية بالبلدية تم ضبط كميات من الوقود (4000 لتر بنزين – 50.600 لتر من وقود الديزل) تمت تعبئتها من محطات الوقود داخل نطاق البلدية لغرض تسريبها خارج البلدية .
  5. كما الزمت اللجنة أصحاب محطات توزيع الوقود و المشتقات النفطية بمزاولة النشاط بترخيص مزاولة النشاط وفقاً للمادة (1355) من القانون رقم (23) لسنة 2010م, بشأن النشاط التجاري.
  6. 15.  العمل جاري علي انشاء تطبيق يشتغل على هواتف نظام أندرويد سيكون متوفر بالمتجر الالكتروني “جوجل بلاي قبل شهر رمضان القادم للمساعدة و التسهيل على السادة المواطنين في بلديتنا للحصول علي معلومات و مواعيد طلبيات اسطوانات غاز الطهو ، و معرفة المحطات التي يتوفر بها الوقود بأنواعه بشكل يومي تحت اشراف إدارة الشؤون الاقتصادية و الاستثمار  بالبلدية.

كذلك ستكون هناك خرائط تفصيلية توضح للمواطن الكريم الطريق للمستودع أو لمحطة الوقود.
التطبيق سيكون قابل للتعديل و التحديث يوميا.و أخيرا و بفضل الله ثم جهود اللجنة و دعم المجلس البلدي لم تشمل قائمة ايقاف المحطات الصادرة عن مكتب النائب العام أي محطة داخل نطاق بلدية زليتن مع فائق الشكر و التقدير لكل من تعاون مع اللجنة من المواطنين و الجهات الأمنية و علي رأسها قوة دعم مديرية أمن زليتن.

0 التعليقات

إضافة تعليق