الإعلانات

إعلان عن فتح باب القبول للتسجيل في دورة الدبلوم التنفيذي في مجال الإدارة المحلية

28 مايو، 2016

يعلن معهد تنمية الموارد البشرية/ زليـــتن, والتابع للاكاديمية الليبية عن فتح باب القبول والتسجيل في:
‫#‏دورة الدبلوم التنفيذي في مجال الادارة والحكم المحلي
• الرؤية
الريادة والتفوق في تأهيل القدرات الوظيفية في مجال الادارة المحلية, من اجل الوصول الى توظيف امثل واداء متميز وخدمات افضل.
• الرسالة:
الارتقاء بمستوى الإدارة المحلية والعاملين بها, علميا وعمليا ومهنيا.
• الاهداف:
ويهدف البرنامج الى تزويد المشاركين بما يلي:
1- التعرف على الاسس العلمية وتطبيقاتها, في مجال الادارة المحلية والحكم المحلي.
2- التزود بالمعارف والمهارات الاساسية التي تمكن المشاركين من الارتقاء بمستوى الاداء في كافة مستويات ووجدات الادارة المحلية التي يعملون بها.
3- اكتساب مهارات اتخاذ القرارات واعداد الخطط الادارية, وتخطيط الموارد البشرية, وتحديد الاولويات, وتخصيص الموارد المحلية, واعداد الموازنات المالية وتقديرها وتنفيذها ومراقبتها وتقويمها.
4- معرفة اخلاقيات الممارسة الوظيفية, والمهنية لوظائف الادارة المحلية, واستيعاب القواعد القانونية, والضوابط والأطر التنظيمية التي تحكمها.
• المستهدفون:
يستهدف هذا البرنامج كافة المعنيين والعاملين في الادارة المحلية, من قيادات ادارية ومدراء الادارات وموظفين, كما يستهدف البرنامج جميع من لديهم الرغبة في الانخراط, بغية الرفع من قدراتهم العملية والاستفادة العلمية.
• المقررات الدراسية:
عدد المقررات الالزامية لنيل الدبلوم التنفيذي لهذا البرنامج ثماني مواد, موزعة على عدد فصلين دراسيين:
1- الادارة العامة
2- التخطيط الاقليمي والمحلي
3- التنمية المحلية والمكانية
4- القانون الاداري الليبي
5- مهارات فن التفاوض
6- ادارة الازمات
7- السياسة العامة
8- النظم السياسية
مدة الدورة 6 اشهر كجد اقصى وبواقع فصلين دراسيين وبمعدل 192 ساعة تدريبية
…………………………………………
بعد اجتيازه الدورة بنجاح, يتحصل المتدرب على الدبلوم التنفيذي في المجال المذكور معتمد من كل من الاكاديمية الليبية وبعضا من الجهات الاعتبارية
ولأي استفسار يرجى الحضور اثناء دوام العمل الرسمي على العنوان التالي:
معهد تنمية الموارد البشرية ,,
مركز البحوت والدراسات العلمية/ مقابل مركز الشرطة
الجامعة الاسمرية الاسلامية
زليـــــتن
أو الاتصال بالرقم 0917688085

0 التعليقات

إضافة تعليق