أخبار

ندوة علمية بالجامعة الأسمرية حول واقع التفتيش التربوي والمؤسسات التعليمية وعلاقته بالمدخلات والمخرجات الجامعية

23 يناير، 2019

نظمت نقابة أعضاء هيئة التدريس بالجامعة الأسمرية الإسلامية بالتعاون مع منظمة المفتشين التربويين بزليتن أمس الثلاثاء بمدرج الجامعة الندوة العلمية حول واقع التفتيش التربوي والمؤسسات التعليمية وعلاقته بالمدخلات والمخرجات الجامعية وتحت شعار ( معاً برؤية علمية وقانونية لإصلاح وتطوير القاعدة الأساسية ) .

واشتملت الندوة على تقديم عدد من الأوراق البحثية خلال جلستين حيث شملت الجلسة العلمية الأولى والتي كانت برئاسة الدكتور محمد مصباح المغربي خمسُ أوراق بحثية ، كانت الورقة الأولى بعنوان “تطور العلاقة المهنية بين المعلمين والمفتشين من التفتيش التقليدي إلى الإشراف التربوي” للأستاذ الدكتور أحمد محمد الرابعي وكانت الورقة الثانية بعنوان “إصلاح التعليم: إمكانياته وأولوياته وآلياته ” للأستاذ الدكتور العربي صالح اليسير، وأما الورقة الثالثة فكانت بعنوان “التفتيش التربوي بين النظرية والتطبيق” للدكتور محمد عمر الغزا ل وكانت رابع الورقات في الجلسة الأولى للأستاذ الدكتور حسين سالم مرجين بعنوان “الجودة وضمانها: مشروع نهضوي لإصلاح التعليم” وفي ختام الجلسة الأولى قدّم الأستاذ محمد رجب الفيتوري الورقة التي كانت بعنوان “استقلالية التفتيش التربوي وانعكاساتها على الأداء”

واشتملت الجلسة العلمية الثانية لهذه الندوة والتي كانت برئاسة الأستاذ الدكتور محمد صالح أبو حجر أربعُ ورقات حيث كانت الورقة الأولى بعنوان “التفتيش التربوي في ليبيا في الميزان القانوني” للدكتور محفوظ علي تواتي وأما الورقة الثانية فكانت بعنوان “أهمية استقلالية التفتيش التربوي في نجاح الإدارة في المؤسسات التعليمية” للأستاذ عطية محمد العيان وقدم الدكتور مصطفى الهادي الشريف الورقة الثالثة بعنوان “التفتيش التربوي بين ندرة الوسائل وغياب الاستقلالية” وختم الأستاذ الشعاب سالم الصغير الجلسة بورقة تحت عنوان “حقائق اللوائح وعيوب تصنيف الوظائف”

0 التعليقات

إضافة تعليق